akdak

المقالات

قسم البيئة

معجزة الوردة

236

د. لبيب بيضون

انظر الى تلك الوردة الزاهية على غصنها الرطيب كم من يمر به ؟ ..

هذا يرى فيها لوناً زاهياً جميلاً ، وذاك يرى فيها رائحة عطرة ، واخر يتعمق فيرى انها غذاء لنحلة يخرج بسببها العسل ، وقليل من يفكر كيف ان بذرة صغيرة تناهت في الصغر ، الحٌ لونها ، او قطعة من غصن قليل طولها ، توضع في ارض سوداء ، وتسقى بماء من الارض او السماء فيه  رواسب واقذاء ، فاذا بالبذرة او قطعة الغصن يستوي عودها، فتخرج حياة ذات مظاهر عجيبة ، ما بين لون زاهٍ ورائحة جذابة وشكل بديع ... واذا بالزهرة المتشكلة تحمل عوامل تأنيث وعوامل تذكير ، واذا بها ذات حياة معقدة ودنيا قائمة بذاتها ، فلا يملك الانسان امامها الا ان يسجد لمن خلقها ، لله الخالق البارئ المصور .