akdak

المقالات

قسم البيئة

زهرة النيل..كارثة مائية

166

أمير البركاوي

في ظل ما تعانيه الانهر العراقية من اهمال بجوانب عدة والتهديد الذي يواجه العراق لشحة المياه لإرواء المساحات الزراعية وفي ظروف غامضة بدء خطر يهدد البيئة المائية والزراعة في العراق هو زهرة النيل التي اجتاحت مؤخرا مساحات واسعة من الانهار العراقية وهي تنذر بكارثة مائية لما لها من اضرار على الحياة الزراعية والمائية والحيوانية في الانهر العراقية.
التقينا بالمهندس قاسم محمد ضايع معاون مدير دائرة صيانة مشاريع الري والبزل في محافظة النجف الاشرف قائلأ: ان زهرة النيل نبات دخل كنبات زينة بالنسبة للمشاتل وأنتشر انتشار كبير في المزارع والانهار وتسرب الى الانهار والجداول بشكل كبير لافتا الى ان انتشار نبات زهرة النيل سريع وخطر على البيئة المائية بالنسبة للزراعة مشيرا الى ان هذا النبات يشكل مستعمرات سريعة ويكون جذور سطحية وبذور النبات تتكاثر بسرعة تصل الى (5000) بذرة في اليوم الواحد واضاف قاسم ان نبات زهرة النيل له اضرار كبيرة على الحياة المائية في الماء ويستهلك (لتر) ماء في اليوم الواحد فظلا عن ان نسبة التبخر العالية لان اوراقه عريضة ويكون مستعمرات متراصة تمنع وصول المياه الى ذنائب الانهار والجداول مما يؤدي الى كمية مياه قليلة لا تكفي لزراعة الاراضي الزراعية واستهلاك للأوكسجين المذاب في الماء واكد قاسم محمد ان هذه الزهرة الخطيرة انتشرت في انهر سامراء وميسان وذي قار والكوت اما الانهار المصابة في محافظة النجف الاشرف هي الشاهرية والطرة والهاشمي مشيرا الى انه تم التوجيه وارسلنا حفارات ذات ذراع طويل ونفذت عملية إزالة زهرة النيل من انهر المحافظة.
ان هذه الزهرة لها اضرار كبيرة على البيئة المائية والزراعية في العراق لذلك بدأت وزارة الموارد المائية دائرة صيانة مشاريع الري والبزل في عموم محافظات العراق بمعالجة هذه الزهرة الضارة لان لها تأثير على الحصة المائية في الانهار العراقية وعلى حركة المياه في الجداول ولأنهار وتستمر هذه المعالجات الى ان يتم القضاء على هذه الزهرة الخطيرة الانتشار في انهارنا العراقية لكي نؤمن الحصة المائية للمحاصيل الزراعية التي تدعم الاقتصاد العراقيوتشجع المزارعين على زراعة المحاصيل المختلفة التي تلبي احتياجات الفرد العراقي من المحاصيل الغذائية.

نشرت في الولاية العدد 99