akdak

المقالات

قسم الفلسفة

2020/02/04
46
يعدّ هذا البرهان من أقدم وأشهر الإستدلالات على إثبات وجود اللَّه ابتداءً من فلاسفة اليونان القدماء ومنهم ارسطو الذي عاش في القرن الرابع قبل الميلاد وحتّى يومنا هذا حيث كانوا يستندون إليه...
2020/02/04
46
2020/01/29
50
ان بعض قاصري العقول يقفون في تفكيرهم عند حدّ المحسوس المرئي ، فهم ينكرون تلك القدرة العظيمة المبدعة التي نجد آثارها في كل شيء ، والتي يؤمن بها كل ذي عقل وفطرة. ولو فكروا قليلا لوجدوا ان الاقتصار على ادراك المحسوس هو من صفات الحيوانات...
2020/01/29
50
2020/01/22
54
بالرغم من أنّ أغلب الفلاسفة يعتبرون الإدراك العقلي أحد المصادر المهمّة للعلم والمعرفة، إلّا أنّ الفلاسفة الحسيّين يخالفون هذا الأمر، ولا يعيرون للإدراكات العقلية أهميّة واعتباراً ويحصرون طرق المعرفة بالتجارب الحسية متذرّعين بالحجج الواهية الآتية..
2020/01/22
54
2019/11/13
139
الفلسفة الإنسانية ، أو الإنسية ، التي ظهرت في القرن السادس عشر ، بوصفها تفكيراً خاصاً يعتمد على الأصل الديكارتي :( أنا أفكر ، إذاً أنا موجود ) ، ركزت على الإنسان بوصفه مبنى وحيداً للمعرفة ، ووصلت في مسيرتها إلى التناقض ، لدى ( هيوم )...
2019/11/13
139
2019/11/04
111
قام كانط ، في أوج رواج علم المعرفة الإنسي ، بثورة كوبرنيكية ( مركزية الشمس ) ، في العلم والفلسفة ، بمعنى أنّه كان يعتقد أنّ الإنسان موضوع وفاعل (الذات) ، وفي الوقت نفسه ، هذه ( الذات ) نفسها لها دخل في المعرفة ...
2019/11/04
111
2019/11/03
115
لاشكّ أنّ دفع الأغيار بجميع مراتبها عامّها وخاصّها عن مخالطة العمل وإن كان يُبلور لنا حقيقة الإخلاص ؛ إلاّ أنّه يثير إشكالية في غاية الأهمّية تتعلّق بما نحن عليه ـ أعني بني الإنسان ـ من الابتلاء المحض...
2019/11/03
115
2019/11/03
301
سألت الشهيد محمد باقر الصدر يوماً ، وكنت لم أتجاوز بعدُ العقد الثاني من عمري ، قلت له سيدنا : هل لديكم بحث حول الوجودية ؟ فأجابني بلهجة توحي بعدم الاهتمام ! : أنّ هناك مقالات متناثرة نُشرت في بعض الإصدارات ، من دون أن يذكر اسمها...
2019/11/03
301
2019/11/03
102
يمثل ابن المعلم نقطة تحول بارزة في تاريخ فكر مذهب أهل البيت عليهم السلام، فقد شملت محاكماته النقدية المذاهب المختلفة في عصره، ومن بينها: الاعتقادات، والأحاديث، وروايات الإمامية. ولم يتردد في نقد هذه الاعتقادات أو الأحاديث التي تستند إليها حين يجدها..
2019/11/03
102