akdak

المقالات

قسم الفكر الاسلامي

2020/10/14
12
من عجائب موسم أربعينية ١٤٤٢ الذي يأتي وسط تحديات الجائحة العالمية أمرين ١. تزايد حجم الزائرين القادمين من خارج كربلاء غير المحسوس كالأعوام القليلة السابقة.. مما جعل الزيارة سهلة نوعاً ما على الجميع ولولا ان ما بين يدي من أرقام عليها وثائق وأدلة...
2020/10/14
12
2020/10/08
9
بسم الله الرحمن الرحيم (هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا) انطلاقا من الآية المباركة نتحدث في ثلاثة محاور: تعريف المذهب الاقتصادي الإسلامي. قراءة الرؤية الكونية والاجتماعية للمذهب الاقتصادي الإسلامي...
2020/10/08
9
2020/10/07
7
وذلك من خلال الإلتزام بالنقاط الآتية الإعتراف بالمهدي (عج) كإمام مفترض الطاعة وقائد فعلي للأمّة، فقد ورد في الحديث النبوي: «من أنكر القائم من ولدي فقد أنكرني الإنتظار وهو التوقع الدائم لتنفيذ الغرض الإلهي الكبير، وحصول اليوم الموعود..
2020/10/07
7
2020/10/01
9
مقالة
والدين الإسلامي عبارة عن عقيدة ونظام جاء به النبي محمد بن عبدالله (صلى الله عليه وآله)، من عند الله تعالى لمعالجة كافة نواحي الحياة وإلى نهاية عمر الأرض، ويتألف من ركنين أساسيين أ ـ العقيدة «أصول الدين»: وتبحث في الأصول الخمسة
2020/10/01
9
2020/10/01
5
إنّ معنى كون الظلم قبيحاً عليه سبحانه ليس هو حكم عبده عليه بشيء ، بل معناه أنّ العقل يدرك عدم مناسبته له ، وأنّه ممّا لا ينبغي صدوره منه ، فلا يرد أن الله سبحانه يستحيل أن يكون محكوماً لعباده...
2020/10/01
5
2020/09/29
3
أمّا على نظريّة الأشاعرة فيشكل عقاب العبيد على أفعالهم ، وكذلك على نظرية الفلاسفة ; ضرورة أنّ العقاب على ضوء كلتا النظريتين عقاب على الأمر الخارج عن الإختيار . ومن الطبيعي أنّ العقل قد استقلّ بقبح العقاب على ما هو الخارج عن الاختيار..
2020/09/29
3
2020/09/29
11
إنّ إنكار التحسين والتقبيح العقليين يستلزم سدّ باب اثبات النبوّة وهدم أساس الشرايع والأديان والوجه في ذلك هو أنّ إثبات النبوّة يرتكز على إدراك العقل قبح اعطاء المعجزة بيد الكاذب في دعوى النبوّة وإذا افترضنا أنّ العقل لا يدرك قبح ذلك..
2020/09/29
11
2020/09/29
9
بقي الكلام في معنى حديث « السعيد ، سعيد في بطن اُمّه ، والشقي ، شقي في بطن اُمّه»: فنقول : إنّ السعادة والشقاوة ليستا من الاُمور الذاتيّة ـ لا من الذاتي في باب (إيساغوجي) ; ضرورة أنّهما ليستا بجنسين أو فصلين للإنسان...
2020/09/29
9
2020/09/29
9
أمّا الوهم : فهو أنّه لابدّ في الفعل العبادي أن يكون قربيّاً وصادراً عن إرادة ، وهذا ينافي ما ذكر من أنّ الإرادة ليست بعلّة للفعل ولا تامّة التأثير فيه ، بل العلّة التامّة وما يكون مؤثّراً في الفعل تمام التأثير هو الاختيار ليس إلاّ ، فكيف التوفيق ؟
2020/09/29
9
2020/09/29
16
أمّا دعوى أنّ عادة الله تعالى قد جرت على إظهار المعجزة بيد الصادق دون الكاذب فهي خاطئة جداً ، إذ متى عاشرنا الله تعالى وكم مدّة كنّا معه حتى علمنا عادته في الأمور الدنيويّة ؟ ومن رجع من الآخرة وأخبر عن عادته تعالى فيها ؟..
2020/09/29
16
2020/09/28
12
توهّم أنّ إيجاد الشوق المذكور يمكن أن يكون اختياريّاً احياناً ، كما إذا لم يكن لشخص شوق إلى تحصيل العلم مثلاً لكنّه يتأمّل في الآيات والروايات الدالّة على فضل العلم وما اُعّد لأهله من الأجر والثواب ، مضافاً إلى أنّه كمال ...
2020/09/28
12
2020/09/27
14
عذابُ القبر هو العذاب الإلهيُّ الذي يقع بين النشأتين الدنيا والآخرة، وقد أشار القرآنُ الكريم اجمالاً إلى وقوع العذاب في تلك النشأة المعبَّر عنها بعالم البرزخ أشار إليها في مثل قولِه تعالى...
2020/09/27
14
2020/09/24
3
إنّه على هذا المبنى يكون العقاب والثواب ظلماً وقبيحاً ، نظير عقاب العبد على طول قامته ، مع أنّ الأشعري بنفسه يعاقب من ضربه بالحجر ولا يعاقب الحجر الواقع بنفسه من مكان مرتفع على رأسه ، وقد اُورد هذا على رئيس الأشاعرة ، وهو أبو موسى الأشعري..
2020/09/24
3
2020/09/23
11
ويكفي في بطلان هذا القول الرجوع إلى الوجدان ، فإنّ كلّ أحد إذا راجع وجدانه ـ حتّى الأشعري الجبري ـ يدرك أنّ حركته نحو شيء يشتاق إليه غاية الاشتياق ليست كحركة يد المرتعش أو كحركة النبض ، ويجد فرقاً واضحاً بين حركة يد المرتعش وحركة يد غيره...
2020/09/23
11
2020/09/23
16
أمّا معنى لفظ الإرادة والاختيار لغة : فالإرادة مشتقة من الرود ، ومنه الرائد أي طالب الماء والكلاء ، وهي على ما في اللغة تستعمل تارة بمعنى المشيئة وهي بمعنى إعمال القدرة ، واُخرى في التهيّؤ للفعل ، ولذا ربّما تسند الإرادة إلى الجدار...
2020/09/23
16
2020/09/23
5
واستدلّ له بعدّة وجوه الوجه الأول : ما إليكم نصّه لو كان العبد موجداً لأفعاله بالإختيار والإستقلال لوجب أن يعلم تفاصيلها واللاّزم باطل ، وأمّا الشرطيّة أي الملازمة فلأنّ الأزيد والأنقص ممّا أتى به ممكن ; إذ كلّ فعل من أفعاله يمكن وقوعه منه..
2020/09/23
5
2020/09/23
6
ثم إنّهم استدلّوا على مطلبهم بوجهين أحدهما : عقلي ثانيهما : استظهار من ظواهر الكتاب ، كقوله تعالى :(وَخَلَقَ كُلَّ شَيْء)([1]) ، وأفعال العباد شيء ، فهو خالقها ، وغير ذلك ممّا دلّ على نفي الشرك
2020/09/23
6
2020/09/23
10
مقالة
ورد في الحديث القدسي الشريف أنّ الله تبارك وتعالى قال : «يا ابن آدم بمشيئي كنت أنت الذي تشاء ، فأنت أولى بسيّئاتك منّي ، وأنا أولى بحسناتك منك» ، بتوهّم أن نسبة الفعل الاختياري إلى العبد والباري جلّ وعلا معاً في الطاعة والمعصية نسبة واحدة...
2020/09/23
10
2020/09/22
13
ذهب المعتزلة إلى أنّ الله سبحانه وتعالى قد فوّض العباد في أفعالهم وحركاتهم إلى سلطنتهم المطلقة على نحو الأصالة والاستقلال بلادخل لإرادة وسلطنة اُخرى فيها ، وهم يفعلون ما يشاؤون ويعملون مايريدون من دون حاجة إلى الاستعانة بقدرة اُخرى وسلطنة ثانية...
2020/09/22
13
2020/09/22
7
وقد استدلّ على هذه النظرية بأنّ سرّ حاجة الممكنات وفقرها إلى العلّة هو حدوثها ، وبعده فلا تحتاج إليها أصلاً ، لإستغناء البقاء عن الحاجة إلى المؤثّر . وعليه فالإنسان بعد خلقه وإيجاده لا يحتاج في بقائه إلى إفاضة الوجود من خالقه ...
2020/09/22
7